اليكم بحث معمق حول وعد بلفور: الدلالات العثمانية لصدور الوعد البريطاني










ملخص : يُعدُّ وعد بلفور نتيجة مباشرة لفشل المساعي الصهيونية في الدولة العثمانية التي لم يلجأ سلطانها إلى دخول السباق العالمي لنيل تأييد اليهود الصهاينة، وكان صدور الوعد البريطاني، وليس (التهاون) العثمــــــــــــاني المزعوم، هو النقطة الفاصلة في تاريخ القضية الفلسطينية وقد تبعه تهاون عربي غض النظر عن "الخيانة البريطانية" ومضى في الحلف معها والتمكين لها في بلاد العرب باسم "الثورة العربية"، ولم تنجح محاولات استدراك ما فات حين فشلت عروض الصلح العثماني-العربي، وبقي الحال في تدهور إلى يومنا هذا.

تحميل البحث كاملا من هنا